موقع جمعية البر الخيرية بعشيرة || أرض على شارعين
اسم المقالة : أرض على شارعين
كاتب المقالة : محمد بن إبراهيم الحمد

أرض على شارعين

محمد بن إبراهيم الحمد

أعرف شخصاً متوسط الحال، أو أقل من ذلك، وهو ذو عيال، وليس له مصدر رزق غير دُكانٍ متواضع يبيع فيه بعض الحاجات اليسيرة في البناء وغيره، وكان له قطعة أرض على شارعين، وهي تقريباً أنفس ما يملك.

وكانت تلك الأرض في حي جديد لا يوجد فيه مسجد، وكانت رغبة أهل ذلك الحي في أن يكون موقع المسجد في الأرض الآنفة الذكر؛ لأن مكانها ملائم جداً.

ولكنهم كانوا متردّدين في مخاطبة صاحبها؛ خوفاً من أن يرفض بيعها.

ولمَّا كُلِّم في ذلك الشأن، وكان قصارى ما يطمح إليه أهل الحي أن يوافق على مبدأ البيع بِغَضِّ النظر عن القيمة فاجأبهم بقوله: موعدكم غداً كتابة العدل.

فلما بدأ دوام اليوم التالي ذهبوا إلى كتابة العدل وإذا هو في انتظارهم فقالوا: ماذا تريد ثمناً لتلك الأرض؟ قال: لا أريد شيئاً، إنما أريد أن أفرغها دون مقابل كي يُبنى عليها المسجد، وقد بادرتُ خشيةً من أن يحول دون ذلك حائل.

فما كان من الحاضرين إلاّ أن دُهشوا واستولت عليهم الحيرة من ذلك الموقف النبيل الذي يدل على إيمان واحتساب ويقين وإيثار لما عند الله.

وبعد ذلك بُني المسجد وصار المصلون يتقاطرون عليه ثم أصبح فيما بعد مسجداً جامعاً

ياله من دين

تاريخ الاضافة: 18/05/2011
طباعة